المالكى نت
تم تغير رايط المنتدى الى
http://elarab.p2h.info
http://elarab.p2h.info/vb

المالكى نت

عرب العقيلات شات المالكى برامج العاب دروس اغانى سودانى ومصري اخبار كونكر
 
الرئيسيةالبوابةمكتبة الصورس .و .جالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 بيان جماعة المبادرين النوبية بخصوص رفض أسلوب بناء مساكن المغتربين

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
عادل شنكل
مساعد المدير
مساعد المدير


ذكر عدد الرسائل : 213
العمر : 51
الموقع : المالكى نت
العمل : مندوب مشتريات
درجة النشاط : 530
التقيم : 3
تاريخ التسجيل : 29/12/2008

مُساهمةموضوع: بيان جماعة المبادرين النوبية بخصوص رفض أسلوب بناء مساكن المغتربين   الإثنين أغسطس 10, 2009 5:04 am

بيان جماعة المبادرين النوبية
بخصوص رفض أسلوب بناء مساكن المغتربين

تعلن جماعة المبادرين عن تحفظها ورفضها الكامل للطريقة التى تقوم بها محافظة أسوان ووزارة الإسكان ببناء مساكن المغتربين النوبيين والذين لم يُعوضوا عن مساكنهم وأراضيهم التى تمت مصادرتها لإنشاء السد العالي في عام 1964 وحتى الأن.
حيث تتم عملية البناء بدرجة عالية من التعجل العشوائي دون الاستجابة لرغبات النوبيين ودون تخطيط شامل لحق العودة الكامل للنوبيين وليس فقط المغتربين. ودون رؤية علمية واعية للمنطقة النوبية المصرية كلها.
وتحذر جماعة المبادرين من أن هذه الطريقة المتعجلة لبناء مساكن المغتربين تمثل إهدارا للمال العام وإخفاقا آخر من سلسلة إخفاقات الحكومات المصرية المتعاقبة فى التعامل مع المطالب النوبية، سواء كانت عن قصد أو عن عدم وعي بيروقراطي. كما تؤكد على أن هذه العشوائية فى البناء دون تبنى رؤية شاملة للعودة تراعى رغبات النوبيين وبمشاركتهم في التخطيط والتنفيذ هي عملية شكلية استعراضية تحاول بها الحكومة الحالية مجرد تسديد خانات وأوراق هروبا من المسئولية الحقيقية تجاه الحقوق النوبية المهدرة منذ عقود طويلة مضت. وسبق للحكومة المصرية أن تعاملت مع النوبيين بنفس الأسلوب في تهجير 64، وتم نقده من قِبَل تقارير متعددة من لجان تقصي الحقائق ولجان الإسكان التابعين لمجلس الشعب، والتى أوضحت أن الاستعجال العشوائي في بناء مساكن المهجرين لم يراعِ الهوية النوبية ولا ملائمة المناخ ولا طبيعة التربة، مما أدى إلى انهيارها فيما بعد، والآن الحكومة الحالية تعيد نفس الكارثة بنفس العقلية وسوء النية، فتعقد القضية النوبية أكثر وأكثر وتشعل الفتن، وأيضا ستدفع مصر من دمها ولحمها الحي بعد ذلك للتخفيف من هذه التصرفات العشوائية.
وسبب تعجل المسئولين لبناء مساكن المغتربين، ليس حقيقة إرضاء النوبيين كما تدعي بل للأسباب التالية:-
1. تعجل الطامعين في سلب الأراضي النوبية متخفين تحت لافتة الاستثمار. فلا يهمهم هم وشركاؤهم من المسئولين إهدار الملايين على بناء مساكن سيئة وغير مرغوب فيها، فكل ما يهمهم هو الكسب السريع ليس على حساب النوبيين فقط، بل على حساب مصلحة الوطن كله.
2. لأن هناك اعتمادات مالية يخشى المسئولون ترحيلها للعام القادم.
هذه التصرفات غير المسئولة، سوف نحسبها نحن النوبيين على أنها التهجير الخامس الظالم الجاحد لنا. فالنوبيون هم المجموعة البشرية الوحيدة في التاريخ التي تم تهجيرها أربعة تهجيرات خلال قرن واحد هو القرن العشرين! ولن نقبل بأي حال من الأحوال أن يتم تهجيرنا التهجير الخامس في القرن الواحد والعشرين. نحن نريدها عودة عادلة وليس تهجيرا من سلسلة تهجيرات.
ولذلك تؤكد جماعة المبادرين على أن البناء للمغتربين يجب ألا يتم بشكل منفصل عن خطة شاملة لعودة النوبيين تضعها لجنة من كبار خبراء وعلماء مصر، يراعى فيها رغبات النوبيين ومستقبل التنمية فى المنطقة. وتحذر جماعة المبادرين أيضا من أن ما يحدث الآن هو فخ للنوبيين الذين سيحصلون على هذه المساكن الصماء والذين لن يجدوا فرص عمل أو أراضى صالحة للزراعة في وقتها المناسب، والتى تتيح لهم الاستقرار فى المنطقة، الأمر الذى سيدفعهم لترك هذه المساكن أو بيعها لاستحالة الاستقرار بالمنطقة دون توافر سبل الحياة اللازمة. وبعدها سيصيح المسئولون بأن النوبيين تركوا المساكن التي أعدت لهم وأنهم لا يجيدون الزراعة، تماما كما ادعوا علينا من قبل في التهجيرات الأربعة ليتهربوا من مسئوليتهم وليتستروا على فسادهم وفشلهم.
وتحمل جماعة المبادرين أى نوبى مشارك أو سيشارك فى هذه العملية مسئولية ما يحدث وما سيحدث من عواقب وخيمة على المجتمع النوبى وحقوقه إذا استمر البناء للمغتربين فقط بهذه الطريقة دون وجود رؤية شاملة للعودة الكاملة للنوبيين.

منقول من صوت النوبة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
بيان جماعة المبادرين النوبية بخصوص رفض أسلوب بناء مساكن المغتربين
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
المالكى نت :: العقيلات :: اخبار جمعيات-
انتقل الى: