المالكى نت
تم تغير رايط المنتدى الى
http://elarab.p2h.info
http://elarab.p2h.info/vb

المالكى نت

عرب العقيلات شات المالكى برامج العاب دروس اغانى سودانى ومصري اخبار كونكر
 
الرئيسيةالبوابةمكتبة الصورس .و .جالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 قبيلة العقايله ـ العليقات العقيليه ـ عقيل بن أبي طالب1

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
عادل شنكل
مساعد المدير
مساعد المدير


ذكر عدد الرسائل : 213
العمر : 51
الموقع : المالكى نت
العمل : مندوب مشتريات
درجة النشاط : 530
التقيم : 3
تاريخ التسجيل : 29/12/2008

مُساهمةموضوع: قبيلة العقايله ـ العليقات العقيليه ـ عقيل بن أبي طالب1   الثلاثاء يوليو 14, 2009 7:02 am




#1
05-23-2009, 03:05 AM
قبيلة العقايله ـ العليقات العقيليه ـ عقيل بن أبي طالب


[
[عقيل بن ابي طالب)
شقيق علي واسن من جعفر بعشر سنين وكان من أحب الناس الي النبي صلي الله عليه وسلم لقرابته منه اولا ولحب عمه له ثانيا وبالرغم من خروجه علي بني هاشم مع المشركين في غزوة بدر وحكاية اسره وفداء عمه له مبسوطه فى كل كتب التاريخ.
رجع بعد بدر الي مكه ولم يزل بها حتي هاجر الي المدينه سنة 8 هــ فشهد غزوة مؤته , ثم عرض له مرض فلم يسمع له خبر فى فتح مكه والطائف وحنين .
وكان سريع الجواب المسكت المفحم للخصم , وله فى ذلك اخبار طويله وكان اعلم اهل قريش بالنسب واعلمهم بوقائعها وحروبها لكنه كان مبغضا اليها لانه كان يعدد مساوئها ويكثر من مثالبها ، لذلك عادته ، وقالت فيه بالحق وبالباطل ، ونسبت اليه الحمق ، واختلقت عليه الاحاديث المزوره.
وأعان علي ذلك عداوته لبني هاشم وخروجه علي أخيه علي ومسيره الي معاويه بالشام ـ وكان عقيل زوج خالته فاطمه بنت عتبه ـ
قال ابن الاثير ما ملخصه :
وكان سبب قدومه علي اخيه علي أن لزمه دين فقصده فى الكوفه ، فأمر ابنه الحسين فكساه ، ولما أمسي قدم له الطعام ، فرفض الاكل حتي يوفي دينه ، فقل له كم دينك ؟ قال اربعون الفا ، قال علي ما عندي ولكن اصب حتي يخرج عطائي فأنه اربعة الاف فأدفعه اليك ، فقال له عقيل بيوت المال بيديك وأنت تسوفني بعطائك ، فقال علي أتأمرني أن ادفع لك أموال المسلمين وقد أئتمنوني عليها ، فقال عقيل اني أت معاويه.
فلما أتي معاويه قال له يا أبا زيد كيف تركت عليا ؟ قال: كأنهم اصحاب محمد الا انني لم أر رسول الله صلي الله عليه وسلم . وكأنك وأصحابك أبو سفيان وأصحابه الا أني لا أرى أبا سفيان.
فلما كان من الغد ، جلس معاويه علي سريره ثم أذن للناس فدخلوا ، وأمر بكرسي الي جانب السرير ، واجلس عليه الضحاك بن قيس ، ثم أذن لعقيل فدخل عليه . فقال يا معاويه من هذا الذي معك ، فقال الضحاك بن قيس ، فقال عقيل الحمد لله الذي رفع الخسيسه وتمم النقيصه ، هذا الذي كان أبوه يخصى بهمنا بالابطح ، لقد كان بخصائها رفيقا ، فقال الضحاك : اني لعالم بمحاسن قريش ، وان عقيلا عالم بمساوئها ، ثم أمر له معاويه بخمسين الف درهم فأخذها ورجع.
ولما استقر الملك بقريش فى المدينه ، قال الوليد بن هشام بن المغيره لعمر بن الخطاب ، لقد جئت الشام فرأيت ملوكها قد دونوا ديوانا وجندوا جندا ، فدون ديوانا وجند جندا ، فأخذ عمر بقوله ، ودعا عقيلا ومخرمه بن نوفل ، وجبير بن مطعم وكانوا لسان قريش ، وقال لهم : أكتبوا الناس علي منازلهم فبدأوا ببني هاشم ، ثم أتبعوهم أبا بكر وقومه ، ثم عمر وقومه ، فغضب عمر من ذلك وقال : أبدأوا بقرابة النبي صلي الله عليه وسلم ، الاقرب فالاقرب وضعوا عمرا حيث وضعه الله تعالي .
كان أبو طالب ذا عيال كثير، فقال الرسول لعمه يوما : ان أبا طالب كثير العيال ، فانطلق بنا نخفف عن عيال أبي طالب . فأنطلقا اليه ، وأعلماه ما أرادا . فقال أبو طالب . أتركا لي عقيلا وأصنعا ماشئتما ، فأخذ النبي عليا ، وأخذ العباس جعفرا .
فلما مات أبو طالب خص النبي عقيلا بعطفه ، فوهبه البيت الذي ولد فيه بمكه ، وهي الدار التي اشتراها محمد بن يوسف أخو الحجاج من عقيل وعرفت بعد ذلك بدار بن يوسف ، وهي التي اشترتها الخيزران أم الرشيد وحولتها مسجدا وبقي عقيل بمكه حتي السنه الثامنه ثم لحق بالمدينه .
ثم قدم أخيرا للكوفه وبني دارا له بجانب دار أخيع علي ـ علي باب مسجدها الجامع ، ولكنه رجع ثانيه للمدينه ، ثم عرض خدمه علي أخيه علي حين أغار الضحاك بن قيس علي الحيره فرفض علي في أسلوب أدبي بليغ ، وقد عمر عقيل بعد ذلك طويلا وعمى في أخر عمره ومات في خلافة معاويه سنة 50 هــ .
وحيث عرفنا نهاية عقيل ننتقل الي اعقابه ، فقد أجمع النسابون علي أن كل من انتسب الي من غير ولده محمد فهو دعي كذاب ، هكذا يقول صاحب المشجرالكشاف.

ومن اعقاب محمد في الحجاز والشام والعراق ومصر وفارس والهند والافغان أكثر من خمسة وعشرين بطنا فيهم الحضر والباديه .
أما مسلم بن عقيل الشهيد فقد قتله عبدالله بن زياد سنة 60 هــ حين بعثه الامام الحسين ليأخذ له البيعه فى الكوفه . وقد أعقب ثلاثه انقرضوا جميعا .
وأعقب محمد بن عقيل ثلاثه القاسم وعبدالرحمن وعبدالله .
انقرض نسل الاولين وبقي أولاد عقيل ممثلين في زرية عبدالله بن محمد بن عقيل ومن زرية عبدالله الفرعين العظيمين مسلم بن عبدالله ومحمد بن عبدالله

مسلم بن عبدالله بن محمد بن عقيل


اعقب خمسة رجال عقيل والقاسم والطبري وطاهر وعلي وابراهيم لابراهيم عقب بفارس ولطاهر عقب بمصر واما القاسم الطبري فله ذيل طويل اعقب من رجلين عقيل وعبدالرحمن للاخير ذريه في طبرستان يقال لهم بني المرقوع وهو محمد بن عبدالرحمن.
اما عقيل بن القاسم فأعقب من اربع رجال عبدالله ومسلم واحمد والقاسم اما عبدالله فاعقب خمسه عقيل واحمد والحسن وعلي ومحمد واما احمد فاعقب علي وحسن وابراهيم ولهم ذريه في نصيبين واما عقيل بن عبدالله فقد أعقب عبدالله كان في اصفهان ومحمد كان في قم ومن ذرية عبدالله جعفر العالم النسابه توفي سنة 344 هــ وله اعقاب في حلب وبيروت ومصر وابو القاسم مات بفسا واعقب محمد وعبدالله .
اما مسلم بن عقيل فقد اعقب محمد امير المدينه وحفيده مسلم بن محمد سنة 330 هــ اما محمد فقد أعقب جعيفر وله ذريه في اليمن.
واعقب القاسم بن عقيل محمد بن الانصاريه ، وله علي ذريه في بلاد الهند ، وعبدالله بن القرشيه وله ذريه طويله في مصر.
محمد بن عبدالله بن محمد بن عقيل


فقد أعقب سليمان ومحمد وعبدالله بن الجمحيه وعبدالرحمن ، محمد كان له عقب بالكوفه وعبدالرحمن له بقيه فى طربستان من ابنه جعفر اما ابراهيم بن عبدالرحمن له ذريه طويله أما عبدالله بن الجمحيه فقد أعقب خمسة رجال وفيهم الكثره وهم محمد وعيسي الاوقص وسليمان وابراهيم دخنه وأحمد .
محمد له بقيه بالكوفه يقال لهم بنو جعيفر منهم فاطمة النائحه بالعراق وعيسي الاوقص من ولده قاضى الداعي الكبير وله ذيل طويل فى جرجان وطبرستان وخراسان .
أما سليمان فأعقب أحمد ومنه علي له ذريه فى مصر يقال لهم بنو قمريه .
اما ابراهيم دخنه فقد أعقب عليا ، وعلي أعقب ابراهيم العلق( النفيس ) رأس العليقات الذين كانو فى نصيبين والذين نزلوا سيناء ومنا الي صعيد مصر ومديرية الشرقية بجوار مسجد المجيدي محطة فاقوس ، واعقب أحمد اسماعيل ومن ذريته الامير همام امير وشيخ صعيد مصر ، وهو رأس بني همام كانو في نصيبين مع بني عمومتهم العليقات
اولاد ابن القرشيه ، فقد اعقب ابن الحارثيه ، وهذا اعقب القاسم الجزولي ، واعقب الجزولي عبدالرحمن بن القاسم اقضي القضاه أبا القاسم النويري الشهيد الناطق في وقعة الفرنج بدمياط سنة 648 هـ والنويري نسبة للنويره قريه في بني سويف ، ويعد هذا البيت من أعظم البيوتات المصريه في العلم والادب ، ضل يخرج فطاحل العلماء خلال ثلاثة قرون .
اعقب الشهيد الناطق القاسم جمال الدين وعنه اخذ ابن النعمان الامام الشهير واعقب القاسم عبدالعزيز واعقب عبدالعزيز احمد شهاب الدين كان موجودا سنة 728 هـ واعقب احمد شهاب الدين خديجه ام الفضل الصوفيه ، وعلي نور الدين كان موجودا سنة 786 هـ ومحمدق ابا الفضل قاضي القضاه وقد ترجم الاخير صاحب شذرات الذهب فى وفيات سنه 786هـ قال " وفيها توفي القاضي جمال الدين ابو الفضل محمد بن أحمد بن عبدالعزيز النويري نسبه للنويره من اعمال القاهره ، ولد فى شعبان سنة 722 هـ وسمع بدمشق من المزي وغيره ، وبمكه من ابن جماعه ، وصار قاضي مكه وخطيبها ، قال الحافظ بن حجر كان رجلا عالما يستحضر الفقه وغيره ، وقال بن حبيب ، ولي قضاء مكه نيف وعشرين سنه وكان فصيح العباره جيد الخطبه متواضعا ، محبا للفقراء توفي وهو متوجه الي الطائف في رجب وحمل الي مكه ودفن بها وخلف تركه وافره"
اما علي نور الدين فقد أعقب عبدالعزيز مفتي مكه وقد ترجمه صاحب شذرات الذهب كما ترجم لعمه فى وفيات 826 هـ قال " تفقه ومهر وقرأ سنن أبي داؤود ، واخذ عن شيوخها ، ثم دخل اليمن وولي القضاء بتعز ثم رحل الي مكه وفيها توفي "
وقد اعقب عبدالرحمن ومحمد وعمر
واعقب علي نور الدين غير القاضي عبدالعزيز ، محمد كمال الدين وله محمد امين الدين وكماليه المحدثه وعبدالرحمن ، وللاخير خديجه المحدثه ومحمد ابي الفضل كان موجودا سنة 797 هـ واحمد ابي البركات خطيب الحرمين وقاضيها توفي سنة 799 هـ ولاحمد ابي البركات هذا ، محمد ابو المفاخر توفي سنة 820 هـ ومحمد الخطيب ابو الفضل توفي سنة 827 هـ ومحمد شمس الدين ابو الفضل ، واعقب محمد شمس الدين ابو الفضل هذا ، احمد ابا البركات ومحمد ابا الشيخ وستيته ام محمد وزينب المحدثه ومحمد ابا القاسم شرف الدين ، والاخير له احمد المحب .
واعقب محمد ابو الشيخ ، الخطيب شرف الدين كان موجودا سنة 813 هـ ، وهو من مشايخ السيوطي ، وزينب ام المهدي ، وعبدالعزيز كان موجودا سنة 827 هـ وقد اعقب عبدالعزيز محمد عز الدين ابا المفاخر وكان موجودا سنة 869 هـ
المراجع
1 ) بحر الانساب ورقة 176 مرتضي الزبيدي
2 ) بحر الانساب لابن عنبه ورقه 15 الي 19
3 ) عمدة الطالب لابن عنبه ورقه 138
4 ) مشجرة رقم 5
5 ) ابن الاثير جـ 2 ص 42 ، ص 334
6 ) المشجر الكشاف للعميدي ورقه 46 مخطوط
7 ) ابن قتيبه ص 102
8 ) البلاذري ـ فتوح البلدان ص 449
9 ) طبقات ابن سعد جـ 4 ص 28
10 ) أسد الغابه جـ 3




بداية نود توضيح بأنه العليقات هم العقيلات العقايلة

ولا تحسب أن ( العليقات ) و ( العقيلات ) اسمان مختلفان وانما الاصل العليقات نسبة الي ابراهيم بن عبدالله بن مسلم بن عبدالله بن محمد بن عقيل بن ابي طالب ، وابراهيم ذاك يقال له ابراهيم العلق ( النفيس ) وهو رأس العليقات ، وكانت مساكن العليقات بين أرض الجزيرة والشام ونزحوا الي مصر بعد سقوط مصر في أيدي العثمانيين سنة 922 هــ ولفظ ( العقيلات ) فيه قلب مكاني وقع في لفظ ( العليقات ) ، أو نسبة الي الرأس الاعلي ( عقيل ) بن أبي طالب .

يتبع
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
قبيلة العقايله ـ العليقات العقيليه ـ عقيل بن أبي طالب1
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
المالكى نت :: العقيلات :: العقيلات-
انتقل الى: